المعايير الدنيا للانتعاش الاقتصادي يقودها الآن اسفير وشراكة المعايير الإنسانية

Share via Facebook Share via LinkedIn Share via Twitter

بقلم سارة جيه وارد، سبل العيش والانتعاش الاقتصادي في أوقات الأزمات

19 يناير 2024: أخبار مهمة للمعايير الإنسانية العالمية:  وجدت المعايير الدنيا للانتعاش الاقتصادي، المعروفة باسم “ميرس” (MERS) ، موطنًا جديدًا في شبكة اسفير ولا تزال في شراكة المعايير الإنسانية.

تجدر الإشارة إلى أن “ميرس”، التي نشأت في عام 2007 من خلال تمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وبتيسير من “شبكة التوعية بالمشاريع الصغيرة وترويجها” ( SEEP)، توفر المعايير والمؤشرات والإجراءات الرئيسية والإرشادات والموارد للبرمجة الإنسانية الواعية بالسوق وتطوير أنظمة السوق في سياقات الطوارئ. وقد تم تطوير النسخة الثالثة من معايير ميرس من خلال الجهود المشتركة لأكثر من 90 وكالة و175ممارسًا، حيث تقدم نهجًا متعدد القطاعات لسد الفجوة اللغوية والبرامجية بين الجهات الفاعلة الإنسانية والإنمائية. وتحافظ النسختان التشاركيتان اللتين قادهما ممارسون منذ البداية على أهميتهما في عالم متغيّر.

واستجابة للانهيار المؤسف لشبكة “سيب” في عام 2021، اتخذت اللجنة الاستشارية لمميرس إجراءات حاسمة لحماية هذه المعايير المهمة. وقد حددت عملية الاختيار اسفير كأفضل مستضيف جديد لميرس، بما يتماشى مع التزام اسفير بالمعايير الإنسانية وانتشاره الواسع في مجتمع المساعدة الإنسانية العالمي.

The MERS AC show their palms to represent handing the MERS to Sphere during an online meeting on 24 January 2024

أعضاء اللجنة الاستشارية لميرس يظهرون أكفهم في إشارة إلى تسليم ميرس إلى اسفير خلال اجتماع عقد عبر الإنترنت في 24 يناير 2024.

التكامل الاستراتيجي: سيستفيد ميرس، التي يشرف عليها اسفير الآن، من منظومة عمل ديناميكية تعزّز المعايير والممارسات الإنسانية. وستضطلع شراكة المعايير الإنسانية، التي يستضيفها اسفير، بدورٍ محوري في الإشراف على ميرس وتطويرها. وتهدف هذه الخطوة الاستراتيجية إلى تعزيز أوجه التآزر بين معايير ميرس، واسفير، والمعايير الأخرى لشراكة المعايير الإنسانية (HSP مما يوفر إطارًا موحدًا للجهات الفاعلة الإنسانية على مستوى العالم.

لماذا هذه الخطوة مهمة:

  1. تكامل أفضل: بقيادة شبكة اسفير واستضافته لها، ستواصل ميرس تقديم وجهات نظر وإرشادات مهمة بشأن أنظمة السوق في العمل الإنساني. وسيتم زيادة التكامل والتنسيق بين معايير اسفير ومعايير ميرس، بما يضمن جودة البرامج القائمة على السوق في جميع القطاعات ذات الصلة بالمجتمعات التي تواجه الأزمات.

  2. الوصول إلى المزيد من الناس: شبكة اسفير واسعة ومتجذرة داخل المجتمع الإنساني العالمي. ومن ثم فإن من شأن التعاون مع اسفير أن يجعل ميرس تصل إلى عدد أكبر من الناس، ومما يشجع التعاون وتبادل المعرفة بين المجموعات المختلفة.

  3. مساعدة المجتمعات المحلية: تدعم هذه الخطوة فكرة العمل بشكل أكبر مع المجتمعات المحلية أثناء العمل الإنساني. إذ يمكن لميرس، كونها أصبحت الآن جزءًا من شبكة اسفير، أن تستهدف المنظمات غير الحكومية المحلية والجماعات المجتمعية بشكل أفضل، ومن ثم مساعدتهم على تطبيق المعايير والأدوات المستهدفة لتقديم استجابات إنسانية واعية ومدركة بأوضاع السوق.

المبادرات الرئيسية: على المدى القصير، ستعمل اللجنة الاستشارية لميرس واسفير وشراكة المعايير الإنسانية معًا لدمج مجتمعات الممارسين وتعزيز الشراكات مع الأطراف المعنية الرئيسية مثل منتدى “الأسواق في أوقات الأزمات” (MiC) ومبادرة الاعتماد على الذات للاجئين (RSRI). على المدى المتوسط، تشمل المخرجات المرجوة دمج ميرس في برامج التدريب الخاصة باسفير/شراكة المعايير الإنسانية، وربط الدليل التفاعلي بمجتمع ممارسي منتدى “الأسواق في أوقات الأزمات”.

يسعدنا انضمام ميرس إلينا في اسفير وشراكة المعايير الإنسانية. هذا التعاون الرسمي يُثبت التزام اسفير بالعمل الإنساني القائم على المبادئ والمعايير الدنيا“.
وليام أندرسون، المدير التنفيذي، اسفير

 

إن التزام اسفير بالمعايير الإنسانية يجعله الوصي المثالي لضمان عمل الأدلة الإرشادية لميرس واسفير معًا بشكل أفضل، مما يتيح للمجتمع الإنساني دعم الانتعاش الاقتصادي للأشخاص المتضررين من الأزمات في جميع أنحاء العالم بشكل أفضل“.
سكوت ميريل، عضو اللجنة الاستشارية لميرس والمدير الأول لمركز تيرويليجر للابتكار في المأوى في المنظمة الدولية للموئل من أجل البشرية

وفي ظل عثور ميرس على مقر جديد داخل اسفير، يتوقع المجتمع الإنساني تحولًا إيجابيًا في جهود التعافي الاقتصادي. فهذا التكامل يعد بنهج أكثر توحيدًا وشمولاً وتأثيرًا في معالجة التحديات المعقدة التي تواجهها المجتمعات التي تمر بأزمات، مما يؤكد من جديد التزام مجتمع المعونة العالمي بتقديم مساعدة عالية الجودة وفعالة لمن هم في أمس الحاجة إليها.


تعرّف على المزيد حول ميرس على موقع شراكة المعايير الإنسانية: https://hspstandards.org/ar/mers/

يمكنكم الوصول إلى دليل ميرس عبر الإنترنت من خلال الدليل التفاعلي: https://handbook.hspstandards.org/ar/mers

كما يمكنكم مشاهدة تسجيلًا عن ميرس بعنوان: مبادئ سهلة للبرمجة القائمة على السوق (ندوة عبر الإنترنت) عقدت في 8 ديسمبر 2023: https://www.youtube.com/watch?v=bI1jwyRwGEk