Login
Recover password
Registration

Members can log in to create events, publish stories, share resources and modify their password and newsletter subscription.

E-mail *
First name *
Last name *
Language preference *
Newsletter options *

By clicking below to submit this form, I hereby agree to the Sphere’s Privacy Policy and terms of use.

اعتماد تدريب اسفير لسلطات إدارة الكوارث في الإكوادور

بواسطة مارتن فيلارويل وماجدالينا ميدرانو، ومدربو اسفير، وممثلو جهات التنسيق (Red Esfera بوليفيا)، والأعضاء الأفراد.

مجموعة مؤلفة من ستة أشخاص، بمن فيهم ماغدالينا ميدرانو ومارتن فيلارويل ودايفيد سانشيز، يقفون أمام بعض لافتات العرض.

فريق التدريب على ورشة العمل اسفير في غواياكيل

قم بتنزيل حزمة تدريب السلطات الوطنية على إدارة الكوارث الخاصة باسفير هنا (باللغة الإسبانية فقط حاليًا).

قم بتنزيل الورقة الموضوعية الخاصة بمشاركة السلطات الوطنية لإدارة الكوارث.


إن الحكومات الوطنية مسؤولة عن دعم حقوق مواطنيها وتعزيز رفاهيتهم. وتلعب السلطات الوطنية لإدارة الكوارث دورًا رئيسيًا في الاستعداد للكوارث والوقاية منها والحد من المخاطر. وتعمل على وضع السياسات وتطبيقها بما يتماشى مع القوانين الوطنية والدولية، وتعمل بالشراكة مع الوزارات الأخرى والأمم المتحدة والمنظمات المجتمعية والإنسانية، كما تنسق الاستجابة الإنسانية وإعادة الإعمار.

يعزز اسفير الجودة والمساءلة ويوفر لغة مشتركة لأصحاب المصلحة المتنوعين المشاركين في الاستعداد والاستجابة والتعافي الإنساني بما في ذلك الحكومة والجهات الفاعلة في المجتمع المدني. وتؤدي الاستجابة الإنسانية المنسقة إلى نتائج أفضل للأشخاص والمجتمعات المتضررة من الأزمات (راجع التزام 6 من المعيار الإنساني الأساسي).

وتتمثل إحدى أولويات اسفير الاستراتيجية للفترة ما بين 2021 إلى 2025 في “تعزيز التعاون بين اسفير والجهات المانحة الإنسانية والسلطات الوطنية لإدارة الكوارث، وتعزيز إضفاء الطابع المؤسسي على معايير اسفير وتطبيقها”. وتساهم حزمة تدريب السلطات الوطنية لإدارة الكوارث الخاصة باسفير في هذه الأولوية. وقد قاد مارتن غراسيا تطوير المنتج الجديد بدعم من العديد من جهات التنسيق والمدربين في اسفير الذين شاركوا في المشاورات وورش العمل الافتراضية باللغتين الانجليزية والإسبانية.

ويكمن الهدف الرئيسي من هذه الحزمة التدريبية في تمكين جهات التنسيق والمدربين في اسفير من تعليم موظفي السلطات الوطنية لإدارة الكوارث بشأن أهمية المعايير الإنسانية وكيفية اعتمادها في مراحل الاستعداد والاستجابة والتعافي.

تقدم حزمة التدريب ثلاثة برامج ورش عمل بديلة اعتمادًا على متطلبات التعلم للمشاركين. وكجزء من عملية التطوير، فقد تم تجريب اثنتين من خطط الجلسات هذه مع صانعي القرار في السلطات الوطنية لإدارة الكوارث في الإكوادور.

وقد حضر 32 شخصًا فعالية “دورة اسفير لصانعي القرار” في كيتو في الفترة من 2 إلى 4 أيار/مايو، وحضر 30 شخصًا حدثًا مشابهًا في غواياكيل في الفترة من 10 إلى 12 أيار/مايو. واستضافت ورش العمل وكالة التنمية والإغاثة السبتية في الإكوادور ضمن إطار مشروع “إعداد الإكوادور بشكل أفضل” الممول من قبل مكتب المساعدة الإنسانية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بتيسير من مارتن فيلارويل وماجدالينا ميدرانو ودايفيد سانشيز (منسق وكالة التنمية والإغاثة السبتية في الإكوادور).

مجموعة مؤلفة من 37 شخصًا يحملون شهادات ويقفون على الدرج خارج المبنى. أحد الأشخاص على كرسي متحرك. وتظهر في الصورة لافتات تحمل أسماء كل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وجمعية التنمية والإغاثة السبتية، واسفير بوضوح. وكتب على المبنى " Benemerito Cuerpo de Bomberos de Guayaquil".

خريجو ورشة عمل اسفير في غواياكيل يحملون شهاداتهم

وانضم إلى المشاركين من “خدمة إدارة الكوارث والمخاطر الوطنية” وجهات التنسيق التابعة لاسفير في الإكوادور ممثلون عن وزارات التعليم والصحة والإدماج الاقتصادي والاجتماعي، والنقل والأشغال العامة، ومكتب الأمن لمنطقة العاصمة في كيتو، وإدارات الإطفاء في كايامبي، ومنطقة العاصمة وكانتون في ميخيا، وإدارة الإطفاء المؤهلة في غواياكيل، وبلديات Gobierno Autónomo Descentralizado Intercultural y Plurinacional في كايامبي وإزميرالدا وساليتير وإمبالمي ودول ودوران وباباهويو وسامبوروندون، وبلدية غواياكيل (مديرية إدارة الموارد والتعاون)، وحكومة مقاطعة بيشينشا، ومديرية إدارة المخاطر التابعة للحكومة اللامركزية لمقاطعة بيشينشا، والشرطة الوطنية في الإكوادور، والقوات البحرية التابعة للإكوادور، والقيادة المشتركة للقوات المسلحة في الإكوادور، والصليب الأحمر الإكوادوري، ومدير وكالة التنمية والإغاثة السبتية في الأكوادور.

وأعرب المشاركون عن رضاهم عن فعاليات التدريب، وأشادوا بأداء الميسرين وخبراتهم، ووضعوا خططًا – قدمت كسبعة وأربعين نشاطًا ذا أولوية – من أجل تعميم مهاراتهم ومعارفهم المكتسبة حديثًا في مؤسساتهم والمجتمعات التي يخدمون فيها.

 

“يساهم إنجاز دورات اسفير التدريبية لصانعي القرار في تعزيز القدرات ضمن الخدمات الوطنية. وسنتابع تنفيذ خطط التعميم التي أعدوها، ونخطط في المستقبل لتنظيم برنامج تدريب المدربين التابع لاسفير لصانعي القرار بالتنسيق مع وكالة التنمية والإغاثة السبتية في الإكوادور التي نشكرها على دعمها”.

إيمرسون بينيتيز، مدير قسم المساعدات الإنسانية في إدارة مخاطر الكوارث في الإكوادور وممثل عن جهة تنسيق تابعة لاسفير.

 

“تطبق الإكوادور معايير اسفير منذ سنوات عدة. وتساهم هذه الدورات التدريبية لموظفي خدمة إدارة الكوارث والمخاطر الوطنية، والحكومات اللامركزية المستقلة، والجهات الفاعلة الإنسانية الأخرى في تحسين جودة الاستجابة الإنسانية. ويساعدنا تبني المعايير الإنسانية على تقديم مساعدة كافية أكثر كرامة وفي الوقت المناسب للأشخاص المتضررين من الأزمات. ونود أن نشكر وكالة التنمية والإغاثة السبتية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية على تحقيق هذه الفعاليات، وعلى خدماتها لتعزيز نظام إدارة المخاطر والطوارئ الوطني وحكومة الإكوادور”.

يوهان كورونيل، وكيل وزارة الاستعداد والاستجابة للأحداث السلبية في خدمة إدارة الكوارث والمخاطر الوطنية.


تعرب منظمة اسفير عن امتنانها لمارتن وماجدالينا وبراساد سيفكاري (كاتب الورقة الموضوعية للسلطات الوطنية لإدارة الكوارث)، وكل شخص آخر – بمن فيهم المدربين وجهات التنسيق وغيرهم – الذين ساهموا في هذه المنتجات الجديدة.

راجع النطاق الكامل لموارد اسفير المتعلقة بالسلطات الوطنية لإدارة الكوارث هنا.